طفلى حديث الولادة و الصفراء

أ.د. أسامه عرفة إستشارى طب الأطفال وحديثى الولادة مستشفى بورفؤاد — بورسعيد

يعتبر تغير لون جلد الطفل حديث الولادة إلى اللون الأصفر من الظواهر الشائعة جدا هذه الأيام ويصاحبها تساؤلات عديدة ولغط كثير من طرق العلاج والأسباب

وخلاصة هذا الموضوع إن الأسباب العلمية حتى الآن غير محددة ولكن هناك نظريات

:لأسباب منها البسيطة جدا ومنها الهام والخطير وهى كالاتى

أولا”: ارتفاع معدل تجديد كرات الدم الحمراء: حيث يتم تجديد 1% من هذه الكرات الحمراء يوميا ولكن في بعض الحالات يرتفع هذا المعدل ويحدث ذلك في الحالات آلاتية

وجود عدد قليل من كرات الدم الحمراء بعد الولادة في الدورة الدموية للمولود —

حدوث كدمات للطفل أثناء الولادة عند استخدام الجفت أو جهاز الشفط في سحب الجنين -

أوالإصابة بأحداى الإمراض الو راثية والتي قد تسبب هشاشة خلايا الدم أو عدم توافق فصائل الدم بين الأم والجنين

ثانيا”: انخفاض معدل نشاط الكبد عند الطفل: ويحدث ذلك في حالات منها الإصابة بمرض يؤدى إلى انخفاض كفاءة الكبد أو حدوث انسداد في القناة التي توصل الكبد بالمرارة.

ثالثا”: بطء حركة الأمعاء:وهنا المادة الصفراء التي يتم التخلص منها عن طريق الأمعاء تبقى لفترة أطول مما يزيد احتمال إعادة امتصاصها لتعود مرة أخرى إلى الدورة الدموية

ولتشخيص الحالة يجب العرض على طبيب أطفال متخصص وتنفيذ تعليماتة وعمل التحاليل اللازمة إذا تتطلب ذلك وأهمها ( صورة دم كاملة ونسبة صفراء كلية ومباشرة بالدم)

علامات الخطورة التي تستدعى تدخل طبي سريع هي كالاتى:

اصفرار الجلد خلال 36 ساعة الأولى من عمر الطفل .

الأم RH-ve  والأب RH+ve .

الأم فصيلة O الأب أي فصيلة أخرى .

ولادة الطفل متعثرة أو وجود كدمات بالرأس .

انتشار أنيميا الفول أو إمراض دم تكسيرية بالعائلة .

الارتفاع السريع لنسبة ودرجة الصفراء.

الأطفال المبتسرين اقل من 37 أسبوع حمل و الأطفال ناقص الوزن اقل من 2.5 .كجم وزن.

أثناء الصيف و الجو الحار و نقص السوائل و الرضاعة .

الأطفال المصابون بالإمساك وقلة البراز.

اى طفل يزداد التحليل في الدم أو الجلد بسرعة و خاصة في ثلاثة أيام الأولى و نسبة الصفراء أعلى من 10 مجم فيما فوق .

النوم الكثير وقلة الرضاعة و الإخراج .

استمرار الصفراء بعد أسبوعين .

علامات الاطمئنان لدى حديث الولادة

بداية الصفراء بعد اليوم الثالث.

مستوى الصفراء خفيف.

القياسات فى الدم اقل من 10 مجم.

الطفل كامل النمو و رضاعتة طبيعية و الإخراج معدلاتة جيدة.

اختفاء الصفراء خلال أسبوع من ظهورها .

وزن الطفل فوق 3 كجم وكامل النمو 37 أسبوع كاملة.

طرق العلاج وهى مختلفه طبقا لعوامل كثير أهمها:

وقت ظهور الصفراء .

مدة استمرار الصفراء.

وزن الطفل كامل أو ناقص النمو .

وجود عوامل الخطر السابق ذكرها.

نسبة التحليل إن وجدت.

و العلاج يبدأ من عدم إعطاء أى علاج و حتى دخول الحضانة و استخدام إضاءة معينة أو تغير دم الطفل في الحالات الشديدة .

أما العلاج بالمنزل للحالات الفسيولوجية فيكون كالاتى

زيادة عدد مرات الرضاعة و السوائل .

زيادة عدد مرات الإخراج للبراز .

التعرض للشمس وقت الشروق و الغروب إن كان ذلك مناسب.

استخدام بعض الأدوية البسيطة تحتوى على مادة السيلمارين أو فينو بابيتون     تحت إشراف الطبيب .

ملحوظة هامة جدا

لا يوجد اى ضوء بالمنزل كلمبات النيون   أو اى لمبات تفيد في حالة الصفراء إنما العلاج الضوئي المستخدم في المستشفيات هو علاج بنوع معين من الترددات والأطياف الضوئية مخصصة طبيا لعلاج الصفراء ولا يوجد لها مثيل بالمنزل فهي ليست كاللمبة الزرقاء أو الصفراء أو الخضراء.

أما العلاج بالمستشفى فيكون علاج ضوئي يتطلب دخول الطفل الحضانة وجلوسة عاريا تحت أشعة معينة مغطى العينين والأعضاء التناسلية لمدة تتراوح بين 2 إلى 4 أيام ما لم يكون هناك مضاعفات.

أو في حالات شديدة مثل RH أو التحليل فوق العشرين فيحتاج لتغير الدم وهى عملية دقيقة ولكنها تتم في كل الحضانات بسهولة.

الأخطاء الشائعة في موضوع الصفراء لحديثي الولادة:

استخدام لمبات نيون عادية أو زرقاء بالمنزل وهى خطأ شديد غير مجدية في العلاج.

عدم دخول الطفل الحضانة لعلاجة أو رفض علاج المستشفى تحت اى مسمى مما يؤدى للمضاعفات والمخاطر.

عدم قياس نسبة الصفراء بصفة دورية مع وضوح الصفراء بالعينين والجلد.

التأخر في طلب المساعدة الطبية أو الاستماع لنصائح الآخرين .


  • Our Next Conference 2019