بكاء الطفل المولود

د.مجاهد راغب البسره
إستشارى طب الاطفال وحديثى الولادة


قدوم طفل جديد يعتبر حدث مهم لكل أسرة وخاصة الطفل الاول والذى ينال الكثير من الإهتمام والترقب  من الأم والأب وتظل الصرخة الأولى للطفل بعد الولادة فى غاية الأهمية فهى تريح القلوب وتبعث السكينة والإطمئنان فى قلوب الجميع لما لها من دلالة مهمة على سلامة وصحة المولود وإيذاناً ببداية حياة جديدة للطفل خارج رحم الام  فمن الناحية العلمية بكاء الطفل بعد الولادة مباشرة يبدأ مع دخول الهواء الى الرئتين فيساعد على تفتح الرئتين ومرور الهواء فى القناة التنفسية وتأخر بكاء الطفل لبضع دقائق بعد الولادة ليس مقلقاً حيث يتم إمداد الطفل بالأكسجين من الحبل السرى قبل قطعة ولكن تأخر  بكاء الطفل لمدة اطول ينذر بوجود مشاكل صحية للمولود قد تكون فى الجهاز التنفسى والرئتين او عيوب خلقية فى القلب او قصوراً فى المخ او وجود بعض الأمراض الوراثية وفى هذه الحالة يجب على طبيب الاطفال بالتدخل الفورى  والسريع لعمل الفحوصات والعلاجات اللازمة وسرعة التشخيص والوقوف على حالة المولود

ومع ان بكاء الطفل بعد الولادة يحدث ضجيج وضيق وعدم راحة للأبوين إلا أن له فوائد للطفل والاهل معاً فبكاء الطفل يساعد على افراز اللبن وسريانه فى ثدى أمه  فتشعر به الام فتهرع إلى طفلها وترضعه وقد ذكر بعض الباحثين أن الطفل كثير البكاء لايصاب بإرتجاع المعدة والمرىء ولايعانى من حساسية لبن الأبقار أو عدم تحمل اللاكتوز ،، وذكر باحثون آخرون أن الطفل كثير البكاء ربما يكون هذا  إشارة لظهور أعراض صداع نصفى مبكراً

 البكاء المتكرر للطفل شىء طبيعى  ولكن هناك سببان مهمان لبكاء الطفل إما ان يكون جائع أو أن هناك شىء ما يؤلمه مثل  حدوث مغص او تقلصات وتجمع غازات بالامعاء  وكذلك تغير درجات الحرارة فى البيئة المحيطة بالطفل تشعره بعدم الراحة وكذلك حاجته الى تغيير الحفاظ وكثيرا مايبكى الطفل لأسباب غير محدده وغير معروفة إما لجذب الأنتباه أو لحاجته الى أمه وفى هذه الحالة على الأم ان تحمل طفلها وتلتصق به فالتصاق الطفل وملامسته لأمه يبعث فى نفسه   الهدوء والإطمئنان فعلى الأم ان تحمل طفلها وتتمشى به وتتفاعل معه وتدندن  له بالكلام والغناء وتهتم بتغير اماكن جلوسه ونومه بإستمرار وان تقوم بهدهدته والتربيت على ظهره كل حين وآخر  كل هذه الأمور تؤدى الى تقليل بكاءه وتهدئته وبعث الطمأنينه فى نفسه وعادةً يبكى الطفل لمدد تصل الى ثلاث ساعات فى اليوم خلال الثلاث شهور الاولى من عمره ،،، د.مجاهد راغب البسره